האגיס
الوحيد مع الوسائد لحماية بشرة الطفل

نمو الطفل: كل شيء عن الشهر الاول

الاهتمام بالطفل الجديد يطرح اسئلة وتخوفات. ما هو المتوقع من الشهر الاول ماذا عليكم معرفته . مقالة ستعيد ترتيب الامور وستجيب على كل الاسئلة

فرد جديد انضم الى عائلتكم، وتطرح الكثير من الاسئلة، وتدور في خاطركم الكثير من التساؤلات:  لماذا يبكي؟ هل انا اقوم بالامور بالطريقة الصحيحة؟ كيف نعرف..؟

مررنا جميعنا بهذه المرحلة، آباء جدد، حتى اذا كان هناك اطفال آخرين ونحن متأكدون اننا حللنا  موضوع الاهتمام بالاطفال- علامات الاستفهام ستأتي، لهذا لمرة واحدة وللابد- ماذا علينا ان نتوقع في كل مرحلة وماذا يمكننا ان نفعل؟

ردة الفعل والاستعداد  للعالم الكبير:

المخلوق الصغير الذي عاد الى البيت معكم من المستشفى لا يزال يُعتبر جنينا. دماغه لم تنضج كليًا وهو يتحرك بالاساس من ردات الفعل واحتياجاته الخاصة. قضى 9 اشهر في الرحم- بيئة لطيفة، دافئة، حاضنة وبحركة شبه ثابتة. تأقلم الطفل مع الوضع الجديد خارج الرحم هي عملية صعبة وليست بسيطة! لهذا، الاقوال المشهورة مثل "سيعتاد على الايدي"، "عليها التعلم النوم في سريرها" هي غير متصلة في هذه المرحلة. لا  توجد عادات سيئة او تلاعب. على العكس كلما قمتم بتزويدهم في المرحلة الاولى بكل احتياجاتهم سيكبرون ليصبحوا اطفالا واثقين بانفسهم، فضوليين ويتمتعون باستكشاف واختبار العالم. اذا قمتم بحضن الطفل الآن لا يعني انه بحاجة الى حضن في الـ 24 ساعة حتى جيل 7 سنوات (على الاقل)، اذا معتاد على النوم على الايدي، لا ضير في هذا. لا توجد طريقة اخرى لينام وهذا امر جيد. بعد ذلك الامور ستتغير.

ماذا يحتاجون؟ طعام، هواء، حركة ولمسة. نعم، الصغار بحاجة الى حضنكم كما هم بحاجة الى الطعام. الحل هو الحض، الكثير من الاحتضان! بدون خوف

ماذا علينا ان نعمل ونعرف؟

تماثل: بيد قوية وبذراع ممدودة

من منا لا يملك جانبا مفضلا؟ حتى لصغارنا يوجد جانب مفضل! هناك اطفال ولدوا مع عدم تناسق واضح وهناك اقل. حاولوا التعامل معهم بطريقة مماثلة: الامساك بالطفل من الكتفين، اطعامه من الجانبين حتى لو كان من القنينة، وضعه على البطن، الظهر وحتى على الجانبين. انا اعرف انه في بعض المرات من الصعب التعامل بلطف، جربوا، فهذا صحي لكم ايضا!

الحركة وتعلم الحركة بناءً على اللمسة وردات الفعل:

الصغير لا يعرف انه كائن مستقل، لا يعرف اين يبدأ جسمه واين ينتهي وماذا يمكن العمل معه. ردات الفعل ستساعده وتساعدكم على التعلم.

ضعوا الطفل على سجادة او في حضنكم، على البطن ودعوه يدفع رجليه، المسوا كل جسمه واعطوه لمسة ناعمة وعميقة- دغدغة.. ستكتشفون ان الجسم يتفاعل معكم بحركات ملائمة لكل نوع لمسة- العضلات تتعلم الانكماش والتقلص.

اللمسات- الكثير على الايدي:

الحركات تُقَّوي، وتساعد في كسب الطفل للثقة، وتساعد في معالجة الغازات والام البطن. من المتوقع ان الصغير يريد ان يقضي وقته في الحضن (بحاجة الى لمسة وحركة كما هو بحاجة الى الهواء، تذكروا) اذا انا اقترح عليكم العثور على حمالة مريحة لكم (يوصى بشراء حمالة من القماش وليست صلبة). بالتالي تكون الايدي متحررة، الظهر مرتاح، والطفل يحصل على اللمسة، الدفء والحركة التي هو بحاجة اليها.

مهد الطفل: حركات عجيبة

عند وضع الطفل في المهد، الرأس والارجل تكون بنفس الارتفاع، الوجه بمسافة ممتازة للتواصل بالعين والتواصل الاول، يهدأ البطن والشعور يكون مشابه لشعور الطفل بالرحم. انا اقترح عليكم الهز على اليدين لعدة دقائق قبل الاكل (الامر الذي يساعد في تقليل الغازات، بالاخص مرجحته كثيرا في ساعاته الهادئة التي لا يعاني فيها من الغازات. هذا امر ممتاز لمنع جنونه في الليل، ولكن لا يوصى بمرجحة الطفل عندما يعاني من ألم البطن، لان ذلك يؤلمه جدا…

الاهم- تمتعوا بكل لحظة! الاشهر الاولى تمر كلمح البصر.

موقع ابتسامات: www.babysmiles.co.il

مقالات سابقة مقالات اضافية
הגעתם לרכיב תגובות של פייסבוק, אם ברצונכם לדלג עליו לחצו כאן
تعقيبات